الإمارات تحل محل محافظ البنك المركزي بعد عام واحد في المنصب

دبي: كسر مؤشر الأسهم السعودية الرئيسي حاجز 10000 يوم الأربعاء حيث قادت أسهم البنوك والنقل المكاسب في التجارة العابرة.
ارتفع مؤشر “تداول” بنسبة 0.2٪ إلى 10011.95 بعد فترة وجيزة من افتتاح السوق قبل أن يتراجع إلى المنطقة السلبية في وقت لاحق من الجلسة.


أدخلت المملكة سلسلة من الإصلاحات لجذب مشتري الأسهم في الخارج ، والتي تم فتحها أمام المستثمرين الأجانب في عام 2015. وقد ساعدت الإصلاحات المستمرة ورفع أسعار النفط وإطلاق اللقاحات على تعزيز ثقة المستثمرين في السوق التي يهيمن عليها مستثمرو التجزئة.

قال محافظ البنك المركزي السعودي فهد المبارك ، الثلاثاء ، إنه يتوقع أن يكون التعافي الاقتصادي في المملكة “إيجابيا” هذا العام ، ويرجع ذلك جزئيا إلى انتعاش أسعار النفط.
وقال في حدث نظمه صندوق النقد الدولي “حتى لو ضحينا قليلا في الإنتاج ، فإن أسعار النفط المستقرة مفيدة للسعودية وللمنتجين وللمستهلكين وللمنطقة”. .
وكان الصندوق قد رفع توقعاته للنمو الاقتصادي في المملكة العربية السعودية في عام 2021 إلى 2.9٪ من 2.6٪ في يناير.

وكانت أسهم البنوك من بين الرابحين يوم الأربعاء مع صعود سهم البنك الوطني السعودي 0.2 بالمئة.
قال بنك أوف أمريكا ميريل لينش (BofA) يوم الثلاثاء إن برنامج الاستثمار المحلي السعودي الذي تبلغ مدته 10 سنوات والذي تبلغ قيمته 2.7 تريليون دولار قد يفيد القطاع المصرفي في المملكة.
وكتب جان ميشيل صليبا الخبير الاقتصادي في بنك أوف أميركا بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا في التقرير: “نعتقد أن النمو الاقتصادي المرتفع والطلب المتزايد على ديون الشركات يمكن أن يكون لهما فائدة كبيرة للقطاع المصرفي”.

You May Also Like

About the Author: Fajar Fahima

"هواة الإنترنت المتواضعين بشكل يثير الغضب. مثيري الشغب فخور. عاشق الويب. رجل أعمال. محامي الموسيقى الحائز على جوائز."

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *