تحذر المملكة العربية السعودية من أن مشاركة البيانات الشخصية عبر التطبيقات الرسمية قد تؤدي إلى سرقة البيانات

حذرت المملكة العربية السعودية من تعمد مشاركة البيانات الشخصية مع الآخرين من خلال التطبيقات الرسمية مثل توكلنا والعمرة ، على حسابها على تويتر.

وقالت النيابة في بيان: “مشاركة البيانات مع أشخاص آخرين يمكن أن يؤدي إلى سرقة الهوية أو سرقة الهوية أو إساءة استخدام أي خدمة تقدمها التطبيقات الرسمية ، مثل توكلنا والعمرة”.

وأضاف أن مشاركة البيانات تجعل الجاني عرضة للمساءلة الجنائية. وقالت النيابة “يشمل ذلك كل من حرض أو ساعد أو اتفق مع آخرين على ارتكاب الجريمة”.

تقوم أكثر من 70٪ من تطبيقات الهواتف الذكية بالإبلاغ عن البيانات الشخصية لشركات التتبع التابعة لجهات خارجية مثل Google Analytics أو Facebook Graph API أو Crashlytics.

يمكن للهواتف المحمولة أن تكشف الكثير عن أصحابها: أين يعيشون ويعملون ؛ من هم أسرهم وأصدقائهم ومعارفهم ؛ كيف (وحتى ماذا) يتواصلون معهم ؛ والعادات الشخصية. مع كل المعلومات المخزنة عليها ، فليس من المستغرب أن يتخذ مستخدمو الأجهزة المحمولة خطوات لحماية خصوصيتهم ، مثل استخدام أرقام التعريف الشخصية أو رموز المرور لإلغاء قفل هواتفهم.

عندما يقوم الأشخاص بتثبيت تطبيق Android أو iOS جديد ، فإنه يطلب إذن المستخدم قبل الوصول إلى المعلومات الشخصية. بشكل عام ، هذا أمر إيجابي. وبعض المعلومات التي تجمعها هذه التطبيقات ضرورية لكي تعمل بشكل صحيح: لن يكون تطبيق الخرائط مفيدًا إذا لم يتمكن من استخدام بيانات GPS للحصول على موقع.

Mais une fois qu’une application a l’autorisation de collecter ces informations, elle peut partager vos données avec toute personne que le développeur de l’application souhaite – en laissant des entreprises tierces suivre où vous êtes, à quelle vitesse vous vous déplacez et ما تقومون به.

READ  وزراء خارجية فرنسا وألمانيا ومصر والأردن يشيدون بحكومة الوحدة في ليبيا

تعليقات

تعليقات

You May Also Like

About the Author: Aalam Aali

"هواة لحم الخنزير المقدد المتواضع بشكل يثير الغضب. غير قادر على الكتابة مرتديًا قفازات الملاكمة. عشاق الموسيقى. متحمس لثقافة البوب ​​الودودة. رائد طعام غير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *