صندوق الاستثمارات العامة: رافعة التحول الاقتصادي

أنس اليوسف

سعودي جازيت

جدة – بمناسبة العام الخامس من إطلاق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ، تُظهر التطورات الأخيرة أن صندوق الاستثمارات العامة (PIF) يستعد ليكون رافعة لتنويع مصادر الدخل في المملكة.

وهذا يتماشى مع الاستراتيجية التي وافق عليها صندوق الاستثمارات العامة قبل بضعة أسابيع.

سيلعب صندوق الثروة السيادية السعودي دورًا رئيسيًا في تنفيذ مشاريع الرؤية الضخمة وبالتالي ترجمة أهداف الرؤية إلى أفعال لتعزيز التنمية الاقتصادية الشاملة للمملكة العربية السعودية.

هذا جزء من المبادرات التي ستحول صندوق الاستثمارات العامة إلى أحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم.

وافق مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة ، برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ، في اجتماع عقد مؤخرا ، على استراتيجية الصندوق للسنوات الخمس المقبلة ، بهدف زيادة حجم الأصول إلى أكثر من 4 تريليونات ريال (1.066 تريليون دولار).

سيؤدي ذلك إلى تعزيز التنمية الاقتصادية وخلق 1.8 مليون وظيفة مباشرة وغير مباشرة بحلول نهاية عام 2025.

كما التزم صندوق الاستثمارات العامة بضخ ما لا يقل عن 150 مليار ريال سعودي سنويًا في الاقتصاد المحلي.

ومن أبرز سمات الاستراتيجية الجديدة تحقيق طموحات السعودية في النمو الاقتصادي وتحسين نوعية الحياة وتحقيق مفهوم التنمية الشاملة والمستدامة في مختلف القطاعات التقليدية والحديثة.

READ  كيف يغير iPhone 12 Mini علاقة المرأة بالهواتف الذكية؟ .. رهان أبل

You May Also Like

About the Author: Fajar Fahima

"هواة الإنترنت المتواضعين بشكل يثير الغضب. مثيري الشغب فخور. عاشق الويب. رجل أعمال. محامي الموسيقى الحائز على جوائز."

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *